الرئيسة   قطوف
.    سليمان الماجد
إذا ضعفت الحوافز في أي مؤسسة فقد جعلت نفسها مركز تدريب لصالح مؤسسة أخرى.
.    سليمان الماجد
التشدد في ضمانات النجاح هو أسرع طريق إلى الفشل.
.    سليمان الماجد
من ظن أن قدراته ستكون سبب هدايته دون رحمة الله فهي بداية ضلاله: " إنا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا".
.    سليمان الماجد
ذُكِر أبو حنيفة رحمه الله على الشبكة العنكبوتية في أكثر من خمسة ملايين موضع.. "الناس موتى وأهل العلم أحياء".
.    سليمان الماجد
الجو المشحون المتوتر سبب لإغلاق ممرات التفكير والتأمل .
.    سليمان الماجد
يخلط كثيرون بين إصلاح مؤسسة القضاء لتكون أكثر عدلا وبين محاولة إصلاح الأحكام الفردية بنقدها. . . الأول مشروع والثاني شغب وهدم لصرح العدالة.
.    سليمان الماجد
السخرية من مرتكب الخطأ والتخلف قرينان.
.    الشيخ سامي الماجد
التاريخ النظيف لبعض الحركات الإسلامية لن يشفع لها في علمنة الإسلام ، أو أسلمة العلمانية.
.    سليمان الماجد
نسبة نبوية: «سبق درهم مائة ألف درهم: رجل له درهمان أخذ أحدهما فتصدق به ورجل له مال كثير فأخذ من عرضه مائة ألف فتصدق بها».
.    سليمان الماجد
أعجب لقوم يحاكمون الناس على أقوالهم وأفعالهم في الاجتهاديات.. حتى وصلوا إلى محاكمتهم على مجرد سكوتهم!
.    سليمان الماجد
لنجعل الشكر عادة ولو على قليل ففي الحديث: "من لا يشكر القليل لا يشكر الكثير".
.    سليمان الماجد
الظلم الخفي يقع فيه أطهر الناس قلوبا: أن يطالبك أحد بشيء وأنت مقصر في التعرف على صحة مطالبته.
.    سليمان الماجد
من تكلف أن يرضي الجميع فقد خرج عن طريق الأنبياء: "وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين وكفى بربك هاديا ونصيرا".
.    سليمان الماجد
كثرة الاستنتاج للمؤامرة دون قرائن يعكس نفسا محبطة محطمة، ونقيضه يُظهر نفسا مسترخية، وأكثر الحق وسط بينهما.
.    سليمان الماجد
الظلم الخفي يقع فيه أطهر الناس قلوبا: أن يطالبك أحد بشيء وأنت مقصر في التعرف على صحة مطالبته.
.    سليمان الماجد
الظلم الخفي يقع فيه أطهر الناس قلوبا: أن يطالبك أحد بشيء وأنت مقصر في التعرف على صحة مطالبته.
.    سليمان الماجد
يقول الفضيل عن بعض القراء: ترى الواحد منهم يتكبر على الناس ويستخف بهم معبسا وجهه كأنما جاءه من الله منشور بالجنة والبراءة من النار.
.    سليمان الماجد
كان منهج النبوة العناية بالحقائق والإعراض عن الأشخاص.. انقلب هذا المنهج اليوم فضاعت الحقائق وتفرقت الأمة.
.    سليمان الماجد
قبول الله لعمل العبد هو ميزانه الحقيقي لا جاه ولا مال، ولهذا قال تعالى: "فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا" .
.    سليمان الماجد
تُعَظَّم الأمم بنصرتها للضعيف وتذل بخذلانها إياه ففي الحديث: "إن الله لا يقدس أمة لا يأخذ الضعيف حقه من القوي وهو غير متعتع".