الرئيسة   الموجز الفقهي
كتاب الصيام    سليمان الماجد
شروط صحة ووجوب الصوم : مسألة :لا يجب الصوم إلا بتحقق تمام العقل والبلوغ ؛ فلا يجب على الصغير ولا المجنون ولا المغمى عليه ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : " رفع القلم عن ثلاثة النائم حتى يستيقظ وعن الصغير حتى يبلغ وعن المجنون حتى يفيق" أخرجه أبو داود وغيره . ...تتمة
كتاب الصيام    سليمان الماجد
شروط صحة ووجوب الصوم : مسألة : لا يصح الصوم من الكافر بالإجماع . ...تتمة
تابع كتاب الصيام    سليمان الماجد
مسألة : من فعل بعض أعمال العمرة في شعبان وبعضها الآخر في رمضان فله أجر العمرة في رمضان ؛ لأنه قد صح أنه اعتمر في رمضان ....تتمة
كتاب الصيام    سليمان الماجد
مسألة : يجوز لمن عليه قضاء من رمضان الماضي وأخره إلى رمضان القادم ، أو كان معتاداً صوم نافلة ؛ كالاثنين أو الخميس أن يصوم القضاء ونافلة الصوم المعتادة ؛ ولو قبل رمضان بيوم أو يومين ، وهذا الاستثناء دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه" ....تتمة
كتاب الصيام    سليمان الماجد
مسألة : لا يجوز صوم يوم أو يومين قبل رمضان على وجه الاحتياط ؛ لقول عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنهما : من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم . أخرجه الخمسة . ولقوله صلى الله عليه وسلم : "لا تقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين " أخرجه البخاري ومسلم ....تتمة
كتاب الصيام     سليمان الماجد
مسألة : إذا ثبت دخول الشهر ، ولم يعلم المسلم به إلا في النهار فعليه الإمساك ولا يلزمه القضاء ، ويسقط وجوب تبيت النية من الليل ؛ لأن نية الصوم والتكليف به يتبعان العلم بدخوله ....تتمة
كتاب الصيام    سليمان الماجد
مسألة : إذا صام المسلم في بلد ثم سافر إلى بلد آخر تأخر دخول الشهر فيه أو تقدم فالمعتبر في صيامه وفطره هو البلد الذي نزله أخيراً ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : " الصوم يوم يصوم الناس والفطر يوم يفطر الناس " أخرجه الترمذي ....تتمة
كتاب الصيام     سليمان الماجد
مسألة : إذا رأى أهلُ بلد هلال رمضان لزم الصوم جميع المسلمين في قول جمهور العلماء ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : "صوموا لرؤيته " أخرجه البخاري . والخطاب لجميعهم ، هذا للدول والمؤسسات ، وأما الأفراد فيصومون لإعلان الدولة في بلاد المسلمين ، أو لإعلان مقدَّم المسلمين في غيرها ؛ كالمركز الإسلامي ، ونحوه ....تتمة
أحكام الآنية     سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: تسن تغطية الآنية وإيكاء الأسقية؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "أوك سقاءك واذكر اسم الله ، وخمِّر إناءك، واذكر اسم الله، ولو أن تعرض عليه عوداً" متفق عليه. ...تتمة
ملخص الطهارة    سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: ذوات الأرواح الطاهرة هي: 1.الآدمي؛ سواءً كان مسلماً أو كافراً؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "إن المسلم لا ينجس" ولأن إباحة مخالطة أهل الكتاب ـ كنكاح الكتابية ـ دليل على طهارة الكفار حساً. 2.الحيوان المأكول؛ كبهيمة الأنعام وغيرها . 3.حيوان البحر حيا وميتا. 4.ما لا نفس له سائلة؛ كالحشرات والهوام. 5.ما يشق التحرز منه؛ كالفأرة والهرة والحمار، وغيرهما. ...تتمة
مخلص الطهارة   
تابع أحكام الآنية مسألة: جلد الميتة الطاهرة في الحياة يطهر بالدباغ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "إيما إهاب دبغ فقد طهر" رواه مسلم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما. ...تتمة
ملخص الطهارة    سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: إذا كانت الميتة طاهرة في الحياة فقرنها وعظمها وظفرها وشعرها وصوفها ووبرها وريشها طاهر، وكذلك لبنها وأنفحتها وبيضها إذا لم تتغير بنجس كالدم؛ لأنها في حكم المنفصل عن النجاسة....تتمة
ملخص الطهارة    سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: يكره استعمال آنية الكفار وثيابهم؛ لما روى أبو ثعلبة الخشني قال: قلت يا رسول الله ! إنا بأرض قوم أهل الكتاب، أفنأكل في آنيتهم؟ قال: "لا تأكلوا فيها؛ إلا أن لا تجدوا غيرها، فاغسلوها ثم كلوا فيها" متفق عليه؛ وصُرف النهي إلى الكراهة بحديث عمران بن حصين الطويل، وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أفرغ من مزادتي مشركة في إناء فسقى الناس. رواه البخاري . ...تتمة
ملخص الطهارة    سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: إذا لم يسم الإناءُ إناءَ ذهب أو فضة بإطلاق لا قيد فيه: لم يحرم استعماله والأكل والشرب فيه؛ وإن كان مطليا بأحد المعدنين أو مطعما بهما؛ ولو لاقت فم الشارب؛ لأنه ليس بإناء ذهب أو فضة، وقد ثبت عن أنس رضي الله عنه أن قدح النبي صلى الله عليه وسلم انكسر، فاتخذ مكان الشعب سلسلة من فضة. رواه البخاري؛ ولأن إناء الذهب الخالص إذا موه بغير الذهب لم يخرجه عن مسمى الذهب؛ فكذلك العكس ....تتمة
ملخص الطهارة    سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: إذا تطهر المسلم في آنية محرمة كذهب أو فضة على وجه السرف، أو في إناء مغصوب صحت الطهارة، مع الإثم؛ لأن النهي ليس عن الوضوء فيها، وإنما عن مطلق الاستعمال، وقد حُقق في غير هذا الموضع أن النهي لا يقتضي الفساد إلا إذا نهت الشريعة عن ذات الفعل. ...تتمة
ملخص الطهارة    سليمان الماجد
أحكام الآنية بقية ما يحرم في الأواني : 2- الأكل والشرب في آنية الذهب والفضة لقوله صلى الله عليه وسلم : "لا تشربوا في آنية الذهب والفضة، ولا تأكلوا في صحافهما؛ فإنها لهم في الدنيا، ولكم في الآخرة" متفق عليه. 3 ـ التحلي بالذهب ، ولبس الحرير للرجال ؛ للحديث السابق . وأما الاتخاذ والاستعمال فاختُلف فيها ، والأقرب أنه جائزة ، بقيد عدم السرف ، بضابطه المذكور . وأقوى ما استدل به القائلون بالتحر ......تتمة
ملخص الطهارة    سليمان الماجد
أحكام الآنية مسألة: يباح ـ من حيث الأصل ـ اتخاذ واستعمال كل إناء طاهر؛ لأن الأصل في الأشياء الإباحة. يُستثنى من ذلك ما يلي: 1.ما كان استعماله سرفا أو خيلاء، ومرد ذلك إلى العرف، وهو يختلف باختلاف الأزمنة والأمكنة والأشخاص، قال الله تعالى: "وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين". وليس غلاء الثمن سببا وحيدا لقيام وصف الإسراف؛ فإن الشريعة قد أذنت باستعمال الحرير والذهب والفضة واللؤلؤ ......تتمة
ملخص الطهارة    خاصة من الموقع
1-تعريف الطهارة الطهارة : زوال الخبث ؛ كالبول والغائط ودم الحيض . وهي أيضا : رفع الحدث؛ كالغسل من الجنابة ، والوضوء . وتُطلق أيضا على ما في معنى رفعه ؛ كالغسل المستحب ، وتجديد الوضوء . 2-أحكام المياه الماء في الشريعة قسمان : نجس ، لا تجوز الطهارة به . وطهور ، يحصل به رفع الحدث . وما ذكره بعض الفقهاء من وجود قسيم ثالث هو الماء الطاهر غير المطهر فلا دليل عليه ، وهذا مذهب مالك وغيره . 3-ف ......تتمة