الرئيسة   الموجز الفقهي
ملخص الطهارة    الشيخ سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: إذا لم يسم الإناءُ إناءَ ذهب أو فضة بإطلاق لا قيد فيه: لم يحرم استعماله والأكل والشرب فيه؛ وإن كان مطليا بأحد المعدنين أو مطعما بهما؛ ولو لاقت فم الشارب؛ لأنه ليس بإناء ذهب أو فضة، وقد ثبت عن أنس رضي الله عنه أن قدح النبي صلى الله عليه وسلم انكسر، فاتخذ مكان الشعب سلسلة من فضة. رواه البخاري؛ ولأن إناء الذهب الخالص إذا موه بغير الذهب لم يخرجه عن مسمى الذهب؛ فكذلك العكس ....تتمة
ملخص الطهارة    الشيخ سليمان الماجد
تابع أحكام الآنية مسألة: إذا تطهر المسلم في آنية محرمة كذهب أو فضة على وجه السرف، أو في إناء مغصوب صحت الطهارة، مع الإثم؛ لأن النهي ليس عن الوضوء فيها، وإنما عن مطلق الاستعمال، وقد حُقق في غير هذا الموضع أن النهي لا يقتضي الفساد إلا إذا نهت الشريعة عن ذات الفعل. ...تتمة
ملخص الطهارة    الشيخ سليمان الماجد
أحكام الآنية بقية ما يحرم في الأواني : 2- الأكل والشرب في آنية الذهب والفضة لقوله صلى الله عليه وسلم : "لا تشربوا في آنية الذهب والفضة، ولا تأكلوا في صحافهما؛ فإنها لهم في الدنيا، ولكم في الآخرة" متفق عليه. 3 ـ التحلي بالذهب ، ولبس الحرير للرجال ؛ للحديث السابق . وأما الاتخاذ والاستعمال فاختُلف فيها ، والأقرب أنه جائزة ، بقيد عدم السرف ، بضابطه المذكور . وأقوى ما استدل به القائلون بالتحر ......تتمة
ملخص الطهارة    الشيخ سليمان الماجد
أحكام الآنية مسألة: يباح ـ من حيث الأصل ـ اتخاذ واستعمال كل إناء طاهر؛ لأن الأصل في الأشياء الإباحة. يُستثنى من ذلك ما يلي: 1.ما كان استعماله سرفا أو خيلاء، ومرد ذلك إلى العرف، وهو يختلف باختلاف الأزمنة والأمكنة والأشخاص، قال الله تعالى: "وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين". وليس غلاء الثمن سببا وحيدا لقيام وصف الإسراف؛ فإن الشريعة قد أذنت باستعمال الحرير والذهب والفضة واللؤلؤ ......تتمة
ملخص الطهارة    خاصة من الموقع
1-تعريف الطهارة الطهارة : زوال الخبث ؛ كالبول والغائط ودم الحيض . وهي أيضا : رفع الحدث؛ كالغسل من الجنابة ، والوضوء . وتُطلق أيضا على ما في معنى رفعه ؛ كالغسل المستحب ، وتجديد الوضوء . 2-أحكام المياه الماء في الشريعة قسمان : نجس ، لا تجوز الطهارة به . وطهور ، يحصل به رفع الحدث . وما ذكره بعض الفقهاء من وجود قسيم ثالث هو الماء الطاهر غير المطهر فلا دليل عليه ، وهذا مذهب مالك وغيره . 3-ف ......تتمة