الرئيسة   الموجز الفقهي
زكاة البيت المعروض للبيع    سليمان الماجد
لا تجب زكاة التجارة إلا إذا اشترى السلعة لغرض البيع، أما إذا اشتراها لغرض التملك ثم بدا له أن يبيع فلا زكاة فيها؛ ولو عرضها للبيع سنين. والله أعلم....تتمة
الاتكاء في الخطبة على العصا    سليمان الماجد
لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث قولي في حمل العصا عند الخطبة، والذي ثبت عنه إنما هو حكاية لفعله صلى الله عليه وسلم، والفعل منه صلى الله عليه وسلم يحتمل التشريع، ويحتمل أن يكون عادة، والأصل في أفعاله صلى الله عليه وسلم أنها عادية حتى تثبت إرادة التشريع، فعليه: لا يستحب حمل الخطيب للعصا في الخطبة. والله أعلم....تتمة
الجلوس في مجلس فيه غيبة دون إنكار    سليمان الماجد
إذا جلس الإنسان في مجلس فيه غيبة أو محرمات أخرى فيجب عليه أن ينكر بالطريقة المناسبة والأسلوب الحسن؛ فإن استجيب له وإلا فلا نرى له البقاء في هذا المجلس؛ قال تعالى: "وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين". والله أعلم....تتمة
السؤال والتعوذ والتسبيح عند التلاوة في صلاة الفريضة    سليمان الماجد
لا يشرع للمصلي في الفريضة عند المرور بأي سؤال أو استعاذة أن يسأل أو يستعيذ، وهو إنما ورد في النافلة، والأصل في العبادات التوقيف، فلا ينقل هذا الحكم إلى الفريضة، وقد تأيد هذا بالهدي التركي للنبي صلى الله عليه وسلم؛ حيث لم ينقل عنه ذلك في الفريضة، وكان من أحرص الناس على الخير؛ ولو فعله لنقل كما نقل عنه فيما هو دونها. والله أعلم....تتمة
الجزم بأن الكوارث عقوبة من الله على الكفار    سليمان الماجد
لا يجوز لأحد أن يجزم بأن ظاهرة كونية أو كارثة طبيعية أنها سبب شيء معين ؛ لأن ذلك لا يكون إلا عن خبر من الله تعالى أو عن رسوله صلى الله عليه وسلم فيما جاء في الكتاب والسنة ، وما عدا ذلك فإنه من رجم الغيب ، ولكن المسلم إذا أصيب بمصيبة فإنه يزري على نفسه فيقول: أخشى أن يكون من معصيتي. وهذا لا يتعارض مع السنة الإلهية من أن الله تعالى يعاقب الأمم والأفراد على معاصيهم بأنواع شتى من العقوبات كالتي قص ......تتمة
الأخذ برخص السفر للمبتعث للدراسة في الخارج    سليمان الماجد
مكث الطالب أو الموظف في بلاد الغربة مدة طويلة واتخاذه سكن المقيمين المثل وأثاثه يعتبر إقامة لا تجوز معها رخص السفر، وأما الجمع فهو رخصة في السفر مطلقاً، وفي الحضر عند الحرج؛ فإذا صادفك في إقامتك هذه في بعض الأيام حرج من أداء الصلاة في وقتها فلك جمعها إلى الأخرى تقديما أو تأخيرا بحسب ما يرفع الحرج؛ كوقت الامتحان الذي قد يمتد ساعات، وكوقت العِشاء الذي لا يدخل في الصيف في بعض البلدان الشمالية إلا ......تتمة
الصلاة قبل دخول الوقت بدقيقتين    سليمان الماجد
لا يجوز للإنسان أن يصلي قبل دخول وقت الصلاة، فإن فعل فهو آثم وصلاته غير منعقدة، وإن كان جهلاً أو ظنا منه أن الوقت قد دخل ثم تبين أنه لم يدخل فلا إثم عليه، لكن يجب عليه إعادة الصلاة بعد دخول الوقت. وإن كان مرادك أنك قد صليت قبل الأذان: فلا عبرة بالأذان في هذا إلا إذا كان المؤذن يؤذن عند دخول الوقت. والله أعلم....تتمة
شك أن الإمام قد نسي ركعة ولكنه تابعه    سليمان الماجد
ليس على المأموم إذا سها خلف إمامه أن يسجد للسهو ؛ لأن من المقطوع به أن الصحابة كانوا يسهون خلف النبي صلى الله عليه وسلم ، ولم يُنقل عهم أنهم يسجدون إذا انصرف الإمام . وقد حكى ابن المنذر إجماع أهل العلم أنه ليس على من سها خلف الإمام سجود، ولم يخالف في ذلك إلا مكحول . وقال الموفق ابن قدامة في "الكافي" (1/169): (.. وليس على المأموم سجود السهو ..). والله أعلم ....تتمة
السؤال والتعوذ والتسبيح عند التلاوة في صلاة الفريضة    سليمان الماجد
لا يشرع للمصلي في الفريضة عند المرور بأي سؤال أو استعاذة أن يسأل أو يستعيذ، وهو إنما ورد في النافلة، والأصل في العبادات التوقيف، فلا ينقل هذا الحكم إلى الفريضة، وقد تأيد هذا بالهدي التركي للنبي صلى الله عليه وسلم؛ حيث لم ينقل عنه ذلك في الفريضة، وكان من أحرص الناس على الخير؛ ولو فعله لنقل كما نقل عنه فيما هو دونها. والله أعلم....تتمة
الجمع بين الصلاتين بسبب الغبار    سليمان الماجد
إذا بلغ الغبار إلى درجة الأذى بدخوله في العيون والأنوف وصعبت الرؤية جاز الجمع بين الصلاتين لهذا السبب؛ لأن مشروعية الجمع لأجل مشقة المطر ليست تعبدية، بل هي معقولة المعنى وهي المشقة، والتأذي بالغبار أكثر من التأذي بالمطر الذي يبل الثياب. ولله أعلم....تتمة
الصلاة في مسجد فيه قبر    سليمان الماجد
لا يجوز بناء المساجد على القبور، ولا أن يُقبر أحد داخلها؛ فعن عائشة وعبد الله بن عباس رضي الله عنهم قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد". يحذر ما صنعوا، رواه البخاري ومسلم، وعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الأرض كلها مسجد إلا الحمام والمقبرة" رواه أبو داود والترمذي. وعن أبي مرثد الغنوي رضي الله عنه أن الن ......تتمة
صيام يوم عاشوراء وحده    سليمان الماجد
يجوز صيام يوم عاشوراء وحده دون صيام يوم قبله أو بعده؛ لأنه لا دليل يمنع من ذلك، وإن كان الأولى صيام يوم قبله . والله أعلم....تتمة
مضاعفة الحسنات والسيئات في شهر محرم    سليمان الماجد
. لا أعلم دليلاً على مضاعفة السيئات في الشهر المحرم، وفضل هذا الشهر ، وفضل صومه لا يدل على مضاعفة الحسنات ، ولا مضاعفة السيئات. والله أعلم....تتمة
صيام يوم عاشوراء وحده    سليمان الماجد
يجوز صيام يوم عاشوراء وحده دون صيام يوم قبله أو بعده؛ لأنه لا دليل يمنع من ذلك، وإن كان الأولى صيام يوم قبله . والله أعلم....تتمة
القول بأن صحف الأعمال تطوى نهاية العام الهجري    سليمان الماجد
لم يرد في الكتاب ولا السنة أن صحف العام تطوى نهاية السنة الهجرية ، ولكن ورد مثل ذلك في شعبان حيث ثبت عند النسائي في "سننه" (4/201) عن أسامة بن زيد، قال: قلت: يا رسول الله، لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: "ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم". فعليه لا يُشرع أن يتواصى الناس بذلك نهاية السنة الهجرية. والل ......تتمة
إهداء ثواب الطواف للميت    سليمان الماجد
لا يُشرع إهداء ثواب الأعمال الصالحة لحي ولا ميت؛ لأن إهداء ثواب هذا العمل لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عهد صحابته رضي الله عنهم، وهم أحرص على الخير، وأعرف بطرقه، وهذه مسألة تعبدية محضة قام المقتضي لفعلها، وانتفى المانع منها؛ فلما لم تُعمل مع توافر هذه الأحوال دل على أنه غير مشروع، وخيرٌ من ذلك خزائن الدعاء الذي لم يعرف بعض الناس قدره ونفعه للحي والميت. والله أعلم....تتمة
حكم الحج لمن عليه دين    سليمان الماجد
لا يجوز للإنسان أن يحج وعليه دين إلا برضا الدائنين، وإذا كان عندك مال فبادر بإعطائه لأصحاب الديون ولو كان قليلاً، وإذا كان الدين مؤجلاً أي لم يحل وقت الحج، وعندك وفاء له إذا حل فلك الحج دون إذنهم. والله أعلم....تتمة
حكم المسعى الجديد والسعي فيه    سليمان الماجد
اختلف العلماء في حكم المسعى الجديد، والصحيح هو الجواز؛ لأنه لو ثبت أن بعض الحجاج والمعتمرين قد يسعون خارجه فإن هذا مما تدعو إليه الضرورة والحاجة في بعض الأحيان، وإذ ثبتت الرخصة في الجزء وتعذر تميزها عن غير هذا الجزء ثبتت في الكل؛ رحمة وتخفيفاً كما ثبتت في ذلك رخصة السفر ورخصة الجمع؛ لأجل المطر ونحوها. والله أعلم....تتمة
ميقات المكي للحج    سليمان الماجد
الحاج المكي يحرم من الموضع الذي عزم فيه على الحج ؛ وهو مكة كما هو أغلب أحواله ، أو في الموضع الذي يكون موجودا فيه وقد عزم عزما يعقبه أداء النسك مباشرة ؛ أي لا يلزمه الإحرام بمجرد نية الحج كفي أول أشهر الحج أو وسطها ؛ وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح عندما ذكر المواقيت : "هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج أو العمرة ، ومن كان دون ذلك فمن حيث أنشأ ، حتى أهل مكة ......تتمة
امتناع مريد الحج عن المحظورات بدخول شهر ذي الحجة    سليمان الماجد
لا يجب على مريد الحج الامتناع عن المحظورات إلا بعد الإحرام والدخول في النسك؛ ما لم يكن يريد أن يضحي فإنه يمسك عن شعره وظفره وبشرته. والله أعلم....تتمة