الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   تشاجرت مع أختها ثم اعتذرت منها فلم تقبل

تشاجرت مع أختها ثم اعتذرت منها فلم تقبل

فتوى رقم : 10223

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/09/1430 10:39:04

س : فضيلة الشيخ ! نحن أختان تشاجرنا ، وفي الغد هاتفتها مرتين لأصفي الأمر ولم ترد ، ثم أرسلت لها رسالة أعتذر فيها بحكم أنها أكبر مني ، وامتثالا لأمر الرسول - عليه السلام - ولم ترد ! سؤالي : هل برئت ذمتي تجاهها ؛ لأني أخشى ألا ترفع أعمالي بسبب الهجر ؟ وما الواجب علي ؟ علما بأن إحدى الأخوات توسطت ولم تستجب .

ج : الحمد لله أما بعد .. إذا كان الأمر كما ذكرت فلا شيء عليك بل أنت مأجورة ، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام" متفق عليه من حديث أبي أيوب الأنصاري ، ولكننا نوصيك بالاستمرار في السلام عليها والاتصال بها لعل الله تعالى أن يهديها وترجع إلى صوابها . والله أعلم.

خصومة    أخ    أخت    اعتذار    عدم    قبول    

خصم