الرئيسة    الفتاوى   حكم الصيام وحكمته   ترخص الطالب في بلاد الغربة بالفطر لطول النهار

ترخص الطالب في بلاد الغربة بالفطر لطول النهار

فتوى رقم : 10249

مصنف ضمن : حكم الصيام وحكمته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/09/1430 12:53:36

س : إذا سافر الإنسان لبلد كافر بغرض الدراسة لفترة محددة ويرجع
 ، وأدرك رمضان هناك هل يصوم أم يفطر ويقضي إذا رجع ، علما أن ساعات النهار قد تصل إلى ٢١ ساعة؟

ج : الحمد لله أما بعد .. مكث الطالب في بلاد الغربة مدة طويلة واتخاذه سكن مثله وأثاثه يعتبر إقامة لا تجوز معها رخص السفر ، وعليه: فيجب عليه الصيام ولا يجوز له الفطر ؛ إلا إن شق عليه الصيام مشقة خارجة عن العادة لطول النهار ؛ إما لضعف بدن أو مرض أو عمل شاق ونحو ذلك جاز له الفطر والقضاء لا بسبب السفر ؛ فإنه غير مسافر وإنما لأجل المشقة الحاصلة ، وهذا لا يختص بمكان دون آخر ؛ فحتى لو كان الإنسان في بلده الأصلي لجاز له ذلك . والله أعلم .

غربة