الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   حاضت أثناء سفرها وهي تصلي المغرب فهل تقضي معها العشاء؟

حاضت أثناء سفرها وهي تصلي المغرب فهل تقضي معها العشاء؟

فتوى رقم : 10713

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/01/1431 03:41:28

س: السلام عليكم فضيلةالشيخ .. أنا امرأة كنت في سفر، ودخل وقت صلاة المغرب فصليت المغرب والعشاء جمع تقديم، وأنا أصلي جاءني الحيض، هل بعد الغسل أصلي المغرب فقط أم أصلي المغرب والعشاء؟ وجزاكم الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا حاضت المرأة قبل تضايق وقت الصلاة بمقدار ركعة لم يجب عليها قضاؤها ؛ لأن هذا واجب موسع أُذن للمسلم بتأخير الصلاة فيه فلم يجب قضاء ، ولعدم حدوث تفريط ، ولقوله صلى الله عليه وسلم : "من أدرك ركعة من الصبح قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك الصبح، ومن أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر" رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة ؛ فإن لم تحض إلا بعد هذا حصول هذا التضايق وجب عليها قضاؤها؛ لهذا الحديث ، ولكونها مفرطة ، وهو مذهب المالكية .
وهل يلزمها قضاء ما يجمع إليها قبلها أو بعدها ؟ محل خلاف بين العلماء ، والأقرب أنه لا يلزمها ذلك ؛ لعدم الدليل عليه ، ولأن التكليف منوط بدخول الوقت ولم يدخل .
ولا يصح القياس على ما يبيح الجمع تقديما وتأخيرا لسفر أو مشقة ؛ لتحقق التكليف في هذين الحالين ، وفقده في حال الحيض والجنون والصغر والإغماء ، ولأن الرخصة في الجمع منوطة بالمشقة أو الحاجة أو السفر ، ولا توجد هذه العلل والأسباب في الأعذار المذكورة .
وعليه: فلا يلزمك في مسألتك قضاء المغرب ولا العشاء . والله أعلم.