الرئيسة    الفتاوى   الأيمان والنذور   نذر الصيام إن عاد للمعصية ثم عاد إليها

نذر الصيام إن عاد للمعصية ثم عاد إليها

فتوى رقم : 10831

مصنف ضمن : الأيمان والنذور

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/02/1431 16:40:09

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... سؤالي يا فضيلة الشيخ: كنت أفعل فعلاً محرماً ونويت التوبة، ولكي أمنع وأردع نفسي عن هذا الفعل المحرم، قلت: إن عدت إليه فسأصوم شهرا، أو قلت : شهرين ـ والله لا أذكر ـ المهم أنني رجعت لذلك الفعل، فهل يلزمني الصوم أو أكفر؟ وإذا كان لي أن أكفر فما هي كفارة ذلك الشيء ؟

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. النذر منهي عنه ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه لا يأتي بخير ، وإنما يستخرج به من البخيل ، وحيث نذر وحنث فإنه يجب عليه الوفاء بنذره ؛ فإن شق عليه الوفاء به فعليه كفارة يمين ؛ فيطعم عشرة مساكين بحيث يعطى كل مسكين ما يكفيه غداء أو عشاء ؛ أو يدفع القيمة للجمعية وهي تقوم بإخراجها عنه . والله أعلم.

نذر    كفّارة    صوم    عبادات    تطوع    حنث