الرئيسة    الفتاوى   صفة الصلاة   حكم قراءة البسملة في أول الفاتحة

حكم قراءة البسملة في أول الفاتحة

فتوى رقم : 10885

مصنف ضمن : صفة الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/02/1431 05:35:03

س: توضيح عن البسملة في سورة الفاتحة: اختلف أهل العلم هل البسملة آية من الفاتحة أم لا؟ والراجح أنها ليست من الفاتحة، والدليل قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي: "قسمت الصلاة بيني وبين عبدي، فإذا قال: الحمد لله رب العالمين ..." الخ. وهنا لم يذكر البسملة، فدل على أنها ليست من الفاتحة، والبسملة مشروعة عند ابتداء السور وهي مستحبة، ومن هنا يتضح أنه لا يأثم من لم يذكر البسملة أول السورة، كما انتشر في الرسائل... هل هذه الرسالة صحيحة، جزاك الله خيرا وعفا عنك وأسكنك الفردوس.

ج : الحمد لله أما بعد .. نعم؛ ما تضمنته هذه الرسالة صحيح؛ فإن أقرب الأقوال أن البسملة ليست من الفاتحة؛ لحديث أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قال الله تعالى : قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل ؛ فإذا قال العبد : (الحمد لله رب العالمين) ، قال الله تعالى : حمدني عبدي ، وإذا قال : ( الرحمن الرحيم ) ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي ، وإذا قال ( مالك يوم الدين ) ، قال : مجدني عبدي ، فإذا قال : ( إياك نعبد وإياك نستعين ) ، قال : هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ، فإذا قال : ( اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) ، قال : هذا لعبدي ولعبدي ما سأل " . رواه مسلم . ولم يذكر البسلمة . والله أعلم .

قرآن