الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   الجمع تقديماً لمن أخذ أهبة السفر ولم يفارق البلد

الجمع تقديماً لمن أخذ أهبة السفر ولم يفارق البلد

فتوى رقم : 10909

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/02/1431 04:05:26

س: ما الحكم إذا دخل وقت الصلاة ونحن في سيارة السفر (النقل الجماعي)، ولم نخرج من البلد لظروف السفر، هل نصليها جمعا؟ وإذا كان لا، فلن يقفوا لأجل أحد، فهل يجوز لي الصلاة جالسة بالحافلة؟

ج : الحمد لله أما بعد .. إذا أخذ المسافر أهبته وخرج من بيته ودخل عليه وقت الأولى وهو في بلده خير بين أن يصلي الأولى في وقتها وله أن يؤخرها ويصليها مع الثانية جمعا وقصرا بعد مفارقته البنيان . ويجب على السائق أن يقف وقت الصلاة ليؤدي الناس الصلوات في أوقاتها ، ويجب الاحتساب عليه في ذلك مباشرة أو بتبليغ شركته . والله أعلم .