الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   المواظبة على دعاء ختم القرآن بعد كل ختمة^

المواظبة على دعاء ختم القرآن بعد كل ختمة^

فتوى رقم : 10978

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/02/1431 11:03:51

س : فضيلة الشيخ .. هل يجوز أن أدعو كل مرة أختم فيها القرآن ؛ لأنني سمعت أنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم؟

ج : الحمد لله أما بعد .. صح عن أنس رضي الله عنه أنه كان إذا ختم جمع أهله ودعا .
ولكن فعل أحاد الصحابة إذا لم يجر عليه عمل باقيهم لا يعد سنة مستحبة ؛ لاسيما مع وجود المقتضي وانتفاء المانع في أمر تعبدي محض.
ونظير ذلك تتبع آثار النبي صلى الله عليه وسلم والتبرك بالصلاة فيها ؛ كالذي فعله ابن عمر ، ووضع الجريد على القبر ؛ كالذي فعله بريدة ، وإطالة الوضوء إلى الكتف ؛ كالذي فعله أبو هريرة ، والتعريف في الأمصار ؛ كالذي فعله ابن عباس ؛ فهذه عند المحققين من أهل العلم لا تعد سنة، وجمع الناس على الختم والدعاء عنده هو مثل ذلك ؛ فمن أراد أن يقول بمشروعيته فليقل بمشروعية ما نقل عن آحاد الصحابة في ذلك.
قال ابن الحاج "المدخل" (2/468) : ( .. سئل مالك عن الذي يقرأ القرآن فيختمه ، ثم يدعو ؟ قال : ما سمعت أنه يدعو عند ختم القرآن، وما هو من عمل الناس) .
وقد كان مالك في المدينة قريبَ زمن ومكان بمهد النبوة ؛ فلو كان هديا مأثورا لفعله أكثر الصحابة ولو فعلوه لنقل إلى الأجيال التالية ، وهم أحرص الناس على الخير. والله أعلم.