الرئيسة    الفتاوى   شروط الصيام ومفسداته   جامع زوجته في نهار رمضان وهي حائض

جامع زوجته في نهار رمضان وهي حائض

فتوى رقم : 11394

مصنف ضمن : شروط الصيام ومفسداته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/02/1431 22:03:30

س: رجل أتى أهله في رمضان وهو صائم وزوجته حائض، فما حكم ذلك؟

ج : الحمد لله أما بعد .. الجماع في نهار رمضان ذنب عظيم، وكبيرة من كبائر الذنوب، وعلى من فعله قضاء الأيام التي حصل فيها الجماع ، وعليه أيضاً كفارة الجماع في نهار رمضان لكل يوم حصل فيه الجماع ، وهي عتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكيناً . كما أن جماع الزوجة قبل الطهر من الحيض والاغتسال محرم؛ لقوله تعالى: "يسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله"؛ وإذا كان عالماً بالحكم فهو آثم وعليه التوبة، ويستحب له التصدق بقيمة دينار أو نصفه من الذهب. والله أعلم .