الرئيسة    الفتاوى   شروط الصيام ومفسداته   نوى السفر في نهار رمضان فجامع زوجته ثم سافرا

نوى السفر في نهار رمضان فجامع زوجته ثم سافرا

فتوى رقم : 11463

مصنف ضمن : شروط الصيام ومفسداته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/02/1431 22:22:20

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا سماحة الشيخ: أنا شاب تزوجت قبل رمضان الماضي بقليل، وكنت أسرف في مداعبة زوجتي دون إيلاج نهار رمضان، وفي أحد أيام رمضان نويت السفر، وقبل خروجنا صباحا حدث بيننا تلامس وولج جزء يسير من القضيب، عندها قمت عنها وسافرنا ثم جامعتها عند وصولنا في نهار نفس ذلك اليوم، فأرجو منكم فتواي وفقكم الله.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا غيب الرجل الحشفة (رأس الذكر) في فرج امرأته ولو لحظة واحدة : فهذا هو الجماع الموجب للغسل وفساد الصيام والكفارة ، وعليه: فإذا كنت قد أدخلت ذكرك في فرج زوجتك عالماً بتحريم ذلك فقد فسد صيامك وصيامها ووجب عليكما قضاؤه ، كما يجب على كل واحد منكما كفارة الجماع في نهار رمضان وهي عتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكيناً . والله أعلم.