الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   الغش في الاختبار بحجة انتشاره بين الطلاب

الغش في الاختبار بحجة انتشاره بين الطلاب

فتوى رقم : 11630

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/03/1431 04:16:14

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ: أنا طالب أدرس في الخارج، ولي صديق مسلم يدرس مع مجموعة غير مسلمة، ولا يجد مانعا في وقت الاختبار من أن ينقل معلومة - ما نسميه بالغش وقت الاختبار- من زملائه، فغالبا لا يشدد المراقبون في المراقبة وقت الاختبار ، وعندما أقول له في ذلك، يقول: بأن أغلب زملائي يتحدثون بلغة لا أنا ولا الأستاذ يعرفها, فيتناقلون المعلومات فيما بينهم، ويحصلون على الدرجات العالية، وهم في الحقيقة أقل من مستواي العلمي بكثير, وإذا لم أفعل ذلك فسأكون مظلوما؛ لأنه حتى لو أتيت إلى الدكتور وناقشته في درجتي، فلن يعبأ بي؛ لأن الجميع درجاتهم مرتفعه بسبب غشهم. وإذا حدثت صاحبي عن مسألة الشهادة التي سيحصل عليها وسيتوظف بها, فيقول: بأنها ليست إلا تقريبية لمستواي العلمي، وأنا من أكثر الزملاء تمكنا في تخصصي، وقراءة في خارج الجامعة. فهو متابع للكتب والمقالات التي تكتب في تخصصه، ويقضي أغلب وقته في المكتبة مطالعة في تخصصه، وليس حرصا على الدرجات فقط. فسؤالي - حفظكم الله -: هل ما يصنعه صديقي أمر خاطئ ويأثم بذلك ويدخل ضمن حديث النبي صلى الله عليه وسلم : (من غشنا فليس منا)؟ أفيدونا أثابكم الله.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الغش في الاختبارات محرم ولو كان الطلاب يفعلونه ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من غش فليس منا" رواه مسلم. والله أعلم.

غش    اختبار