الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   الإهداء لعميدة الجامعة بعد التخرج

الإهداء لعميدة الجامعة بعد التخرج

فتوى رقم : 11633

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/03/1431 04:34:04

س: شيخنا الفاضل: دارسة في المعهد تسأل: عن حكم الهدية التي تقدمها لعميدة المعهد وذلك بعد تخرجها . وأخرى تقول: يجوز؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقبل الهدية ويثيب عليها أفضل منها. رواه البخاري. وهي ستتخرج من المعهد، فما المانع من ذلك؟ وجزيتم الخير كله.

ج: الحمد لله أما بعد .. أحاديث هدايا العمال موجهة للعامل أو الموظف وليست موجهة للمهدي ؛ إلا إذا نوى هديته مقابل عمل يعمله الموظف ، أو مكافأة على عمله ، أو قصد بذلك تسهيل أموره ؛ فهنا تكون رشوة أو عطية محرمين أخذا وإعطاء ، أما مجرد الهدية التي لا مقصد للمهدي فيه إلا الحب والمودة فلا يمنع المهدي من تقديمها ، ولكن على الموظف المهدى إليه أن يتعامل فيها بالطرق الشرعية المعتبرة للتعامل مع الهدية ؛ كردها أو المكافأة عليها أو تسليمها لدائرته أو قبولها ؛ إذا كان المهدي ممن يهاديه بمثلها قبل الولاية ، وهذا كله مما يعني به المهدى إليه وليس المهدي . والله أعلم .