الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   نقض الوضوء بأكل كبد الإبل

نقض الوضوء بأكل كبد الإبل

فتوى رقم : 11696

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/03/1431 14:07:51

س: السلام عليكم .. أحسن الله إليك يا شيخ: هل كبد الإبل تنقض الوضوء؟ وجزاك الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الصحيح من قولي العلماء أن أكل لحوم الإبل ينقض الطهارة مطلقاً ، وهذا يشمل جميع أجزائه ؛ لعموم الأدلة في هذا ؛ ففي حديث جابر ، سئل النبي صلى الله عليه وسلم أنتوضأ من لحوم الإبل ؟ قال : نعم ، قال : أنتوضأ من لحوم الغنم ؟ قال :إن شئت . رواه مسلم ، وفي حديث البراء : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن لحوم الإبل ؟ قال : توضأوا منها ، وسئل عن لحوم الغنم فقال لا يتوضاٌ . رواه أبو داود والترمذي وصححه الإمام أحمد وإسحاق بن راهويه ، وإذا أطلق اللحم شمل جميع أجزاء البهيمة ، ولا يُعتبر التفريق والتغايربينها لغة وعرفا إلا إذا اجتمعت في موضع واحد ؛ فيقال : هذا لحم وهذه كبد ، وحيث أطلق اللحم فهو إذا شامل لأجزائه . وليس في الشريعة حيوان يفرق بين أجزائه حلاً وحرمة ؛ فلزم أن لا يفرق بين أجزاء الجمل في الطهارة صحة وانتقاضا ، وأما القول بأن اللحم غير الكبد أو الكرش ونحوهما ، فنقول: إن الله تعالى قال: "حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير" ، ولا أحد يقول: بحل كبد الخنزير وكرشه رغم عدم النص عليه. والله أعلم.