الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   طولب بحلق اللحية وإلا فصل من الجامعة

طولب بحلق اللحية وإلا فصل من الجامعة

فتوى رقم : 11717

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/03/1431 08:30:26

س: وصلتني هذه الرسالة من أحد الإخوة الليبيين، فبم تجيبون: طولبت في الجامعة بحلق اللحية، وإلا فصلت من الدراسة، هل أحلق أم لا؟

ج: الحمد لله أما بعد .. يجب على المسلم أن يحافظ على أوامر الله عز وجل وأن يجتنب ما نهى عنه ؛ لقوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول" ، وقوله تعالى : "فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم" . ولكن من رحمة الله عز وجل أن جعل حمل هذه التكاليف إنما هو بقدر الاستطاعة وبما لا حرج فيه ، وقد دلت على ذلك نصوص كثيرة من الكتاب والسنة ، قال الله عز وجل: "فاتقوا الله ما استطعتم" ، وقال عز وجل : "وما جعل عليكم في الدين من حرج" ؛ وحيث بلغ بك الأمر إلى حد الحرج من جهة مضايقة الإنسان في مصالحه ، أو ملاحقته ، أو فصله من العمل فيجوز له أن يحلق لحيته ؛ فإذا زالت هذه المخاوف وجب عليه أن يعود إلى التزام أمر الله عز وجل ؛ لأن قواعد الشريعة دلت على "أن الضرورات والحاجات تقدر بقدرها" و"أن الأمر إذا ضاق اتسع ، وإذا اتسع ضاق" ، وكل هذا قد دل عليه قوله عز وجل: "فاتقوا الله ما استطعتم" فهذه الآية تصحح هاتيك القواعد . كما يجب عليه أن يسعى ـ بحسب استطاعته إلى أن يكون في موضع لا يلجأ فيه إلى معصية الله عز وجل ؛ سواء كان هذا بالانتقال من مدينة إلى أخرى أو من بلد إلى آخر ، كل هذا بما لا مشقة عليه فيه . كان الله في عونك ، وأعانك على طاعة ربك . والله أعلم.