الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   تابت من المعاكسة ولكنها لا تزال تهواه وتحبه

تابت من المعاكسة ولكنها لا تزال تهواه وتحبه

فتوى رقم : 1195

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/10/1429 10:59:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. قريبة لي كانت على علاقة بشاب عن طريق المكالمات، وعزم على الزواج بها، ولكن لم يستطع لضيق ذات اليد، وأخبرها أنه بعد عشر سنوات قد يتزوجها إن لم تتزوج أحداً غيره، ولكن ـ ولله الحمد ـ الفتاة لم ترد أن تطيل هذه العلاقة فقطعتها وغيرت رقم جوالها وتابت، ولم تندم على توبتها، ولكنها ما زالت تحبه وتفكر فيه؛ فهل تكتب عليها معصية إن فكرت بهذا الشاب دون الرغبة في الرجوع له؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان هذا التذكر ليس باستدعاء منها، وإنما تغلبها خواطرها على ذلك؛ فلا أثم عليها، ونرى لها أن تسعى وجوباً إلى كل سبب يقطع ذكره. والله أعلم.

توبة    محبة    معاكسات