الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   قراءة القرآن لأجل تيسير الزواج والوظيفة

قراءة القرآن لأجل تيسير الزواج والوظيفة

فتوى رقم : 1199

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/10/1429 18:20:00

س: السلام عليكم .. ما حكم قراءة سورة البقرة يومياً وغيرها من السور مثل يس والواقعة؛ بنية الزواج أو الوظيفة؟ وما هي الوسائل والأدعية التي يمكن أن أستعين بها لتحقيق رغبتي في هذين الأمرين وغيرهما من الأمور؟ وأرجو منك الدعاء بأن يرزقني الله بالزوج الصالح الذي تتوفر فيه الصفات التي أتمناها وأن ييسر الله أمر الوظيفة.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا أعرف أصلاً لتخصيص بعض السور لبعض الأمراض والاحتياجات، والأولى أن يقرأ المرء من القرآن بأفضله وبالوارد منه لأي حاجة؛ كالفاتحة وآية الكرسي وأواخر سورة البقرة، والمعوذات، وعليه بالدعاء وصدق الالتجاء إليه؛ فالله يجيب دعوة المضطر. والله أعلم.

تلاوة    قرآن    نكاح    وظيفة