الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   إتمام المسافر إحدى الصلاتين المجموعتين وقصر الأخرى

إتمام المسافر إحدى الصلاتين المجموعتين وقصر الأخرى

فتوى رقم : 12014

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/03/1431 04:26:00

س: صلينا في الحرم النبوي الظهر، وكنا عازمين على السفر بعد الصلاة، فصلينا العصر مع الظهر قصرا، علماً أننا صلينا الظهر مع الإمام كاملة، فما الحكم؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فعلكم صحيح؛ لأن الواجب على المسافر إذا صلى خلف المقيم أن يتم الصلاة كاملة؛ إذا أدرك منها ركعة فأكثر؛ لعموم أثر ابن عباس رضي الله عنهما عندما سئل : ما بال المسافر يصلي ركعتين إذا انفرد وأربعاً إذا ائتم بمقيم ؟ فقال : تلك السنة . رواه مسلم . ولا تلازم بين إتمام إحدى الصلاتين المجموعتين وقصر الأخرى ، فيتم الأولى لأنه صلاها خلف المقيم ، ويقصر الأخرى إذا صلاها وحده أو خلف مسافر . بل حتى لو صلاها تامة ذاكراً أو ناسياً فإنه يشرع له قصر الأخرى؛ لعموم الأدلة في مشروعية القصر ، وعدم الدليل على اشتراط قصر الأولى لقصر الثانية . والله أعلم.