الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   ختم الإمام للقرآن في صلاة الفريضة لمراجعته

ختم الإمام للقرآن في صلاة الفريضة لمراجعته

فتوى رقم : 12246

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/03/1431 00:16:43

س: أنا إمام مسجد، وسوف أجعل برنامج مراجعة القرآن في صلاتي الفجر والعشاء بحيث أراجعه كاملا في ثمانية أشهر، فهل علي حرج؟

ج: الحمد لله أما بعد .. الأولى أن يقرأ الإمام في الصلوات بما ورد في السنة ، ولكن لا بأس أن يقرأ القرآن على ترتيبه في الصلوات الخمس ؛ لغرض مراجعته ، أو لأجل تعليم جماعة المسجد ؛ فإذا فعل ذلك مرة فالأولى أن لا يرجع إليه ؛ حتى لا يهجر ما ثبت في السنة قراءته في الصلوات الجهرية .
ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعله ؛ فلا يداوم عليه .
وفي "المغني" (1/411) لابن قدامة: ( قال حرب : قلت لأحمد : الرجل يقرأ على التأليف في الصلاة اليوم سورة . وغدا التي تليها ونحوه؟ قال : ليس في هذا شيء . إلا أنه روي عن عثمان أنه فعل ذلك في المفصل وحده ) .
كما جاء عن أحمد ما يدل على كراهته حيث قال مرة : لا أعلم أحداً فعل هذا .
وفي رواية حنبل عنه قوله : ( .. إذا كان المسجد على قارعة الطريق أو طريق يسلك، فالتخفيف أعجب إلي، وإن كان مسجداً معتزلاً أهله فيه ويرضون بذلك، فلا أرى به بأساً وأرجو إن شاء الله .. ) .
فالأولى أن لا يجعل الإمام ذلك هديا ولا شعارا . والله أعلم .