الرئيسة    الفتاوى   صلاة الجمعة   نسبة القول بجواز جمع العصر إلى الجمعة

نسبة القول بجواز جمع العصر إلى الجمعة

فتوى رقم : 12515

مصنف ضمن : صلاة الجمعة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/08/1431 06:25:10

س: أحسن الله إليك يا شيخ .. من من العلماء قال بجواز جمع صلاة الجمعة مع صلاة العصر؟

ج: الحمد لله أما بعد .. أصح القولين هو جواز جمع العصر إلى الجمعة، وهو قول الشافعية؛ كما في "المجموع" (4/383) ، وبعض الحنابلة.
وتعليل ذلك أن الجمعة بدل عن الظهر ، والبدل يأخذ جميع أحكام المبدل إلا ما اُستثني.
وأما قول البعض: إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يجمعهما في سفره فالجواب أنه لم يُقمْ الجمعة أصلا في سفره ، ولم يصلها مع أحد في سفر فكيف يقال: إنه لم يجمع بينهما؟
وقول بعضهم أنه لم يجمعها في المطر في قصة الاستسقاء في الجمعة . فالجواب : أن الجمع رخصة وربما أخذ هنا بالعزيمة ، أو أن يقال : إن مناط الحكم هو الحرج ، وليس مجرد نزوله ، ويُحتمل أن نزوله ذلك الوقت أو المكان لم يكن حرجا ، ونحو ذلك مما يجعل الاستدلال محتملا ، وإذا ورد الاحتمال بطل الاستدلال . والله أعلم .