الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   منع إدارات دور التحفيظ إنكار المنكرات فيها إلا بعد إخبارها

منع إدارات دور التحفيظ إنكار المنكرات فيها إلا بعد إخبارها

فتوى رقم : 12546

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/08/1431 02:08:41

س: هل يجوز لإدارة دار التحفيظ أن تأمر بعدم إنكار المنكرات، والاكتفاء بإخبار الإدارة لزعمهم أن هناك من يشتد في أسلوب الإنكار؟
وهل هذا مما يجب فيه الطاعة ويدخل في طاعة ولاة الأمر؟ الرجاء التوضيح لإطلاعهم على الإجابة.

ج: الحمد لله أما بعد .. الأصل أن من علم بمنكر وقدر على إنكاره فإنه يشرع له إنكاره؛ لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه مرفوعاً: "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه" الحديث. لكن إذا رأت إدارة دار تحفيظ القرآن الكريم أو غيرها من الجهات أن المصلحة تقتضي إسناد إنكار المنكرات التي تحدث داخل المبنى التابع لها إليها؛ نظراً لحصول إشكالات ومفاسد ممن قد ينكرون ما ليس بمنكر أو يقعون في مفاسد أكبر عند إنكارهم للمنكرات؛ من تنفير الطالبات أو المعلمات ونحو ذلك فلها ذلك، وفي هذه الحال فإن من رأى منكراً عاماً أو خاصاً يتوجه إلى الجهة المعنية ويخبرها عن المنكر، فإن قامت بواجب الإنكار فالحمد لله ، وإلا فله أن ينكر على فاعله حسب الضوابط الشرعية لإنكار المنكرات . والله أعلم.