الرئيسة    الفتاوى   مسائل متفرقة   الإحرام بالعمرة في الثلاثين من شعبان وأداؤها في ليلة الأول من رمضان

الإحرام بالعمرة في الثلاثين من شعبان وأداؤها في ليلة الأول من رمضان

فتوى رقم : 12605

مصنف ضمن : مسائل متفرقة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/08/1431 22:42:05

س: السلام عليكم: سأحرم من الطائرة الساعة الثامنة صباحاً، ثم أصل مكة الساعة العاشرة، وسأبقى على إحرامي حتى دخول هلال رمضان؛ لأدرك عمرة تعدل حجة، فهل يجوز لي ذلك؟ وهل أدركت عمرة في رمضان؟ أفتوني جزاكم الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. نعم؛ يجوز لك ذلك، وتكون عمرتك في رمضان؛ لأن من فعل شيئاً من أركان العمرة؛ كالحلق أو التقصير في رمضان فيُعتبر معتمراً في رمضان؛ لأن لجزء العبادة حكم كلها؛ إلا ما دل الدليل على استثنائه، ولأنه صح أنه أدى عمرته في رمضان؛ كمن أدرك ركعة من الصلاة قبل خروج الوقت ووقع أكثرها خارجه عُدَّ مدركاً للصلاة؛ كما دل عليه الحديث، واشتراط وقوع الإحرام في رمضان يفتقر إلى دليل. والله أعلم.