الرئيسة    الفتاوى   حكم الصيام وحكمته   قطع صيام القضاء وتأخيره إلى ما بعد رمضان

قطع صيام القضاء وتأخيره إلى ما بعد رمضان

فتوى رقم : 12649

مصنف ضمن : حكم الصيام وحكمته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/09/1431 22:43:01

س: شيخنا الغالي أسعدك الله: هل يباح لي أن أقطع صيام القضاء لأي ظرف كان؛ كأن أدعى على غداء أو ما شابه ذلك؟ وما حكم ترك القضاء إلى ما بعد رمضان؟

ج: الحمد لله أما بعد .. يجوز لمن يقضي يوماً من رمضان أو غيره أن يفطر فيه؛ لما روت أم هانئ : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب شراباً , فناولها لتشرب , فقالت : إني صائمة ، ولكني كرهت أن أرد سؤرك , فقال : "إن كان قضاء من رمضان فاقض يوماً مكانه , وإن كان تطوعاً , فإن شئت فاقض , وإن شئت فلا تقض" رواه أحمد وأبو داود ، وهو حديث جيد، ولأن وقت القضاء موسع ؛ فلم يتعين قضاؤه في هذا اليوم. فإن ضاق وقت القضاء عنه بحيث لم يبق على رمضان إلا بمقدار أيام القضاء لم يجز قطعه في هذه الحال؛ لأنه لا يجوز تأخير القضاء إلى ما بعد رمضان الثاني. والله أعلم. سليمان الماجد