الرئيسة    الفتاوى   شروط الصيام ومفسداته   ما يترتب على الجماع في نهار رمضان

ما يترتب على الجماع في نهار رمضان

فتوى رقم : 12732

مصنف ضمن : شروط الصيام ومفسداته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/09/1431 22:45:31

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ .. إذا أتى الرجل زوجته في نهار رمضان ، فهل على الزوجة كفارة؟ 
وهل الكفارة تكون عن كل يوم أم يكفي قضاء ذلك اليوم؟

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الجماع في نهار رمضان ممن يلزمه الصيام محرم ، ومن الكبائر ، ومن فعله فسد صيامه ، ووجب عليه قضاؤه ، ووجبت عليه الكفارة لكل يوم أفسده بالجماع ، وهي عتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكيناً . مع التوبة والاستغفار . وأما الزوجة: فإن كانت مكرهة ولم تستطع مدافعته فصيامها صحيح ، ولا شيء عليها ، وأما إن كانت مطاوعة أو وجد منها موافقة حال الجماع فحكمها حكم زوجها . والله أعلم .
سليمان الماجد