الرئيسة    الفتاوى   حكم الصيام وحكمته   سفر الزوجين في رمضان لأجل الجماع

سفر الزوجين في رمضان لأجل الجماع

فتوى رقم : 12810

مصنف ضمن : حكم الصيام وحكمته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/09/1431 21:19:36

س: رجل تزوج ، وله أكثر من شهر ، ولم يستطع الدخول على زوجته حتى هذه الساعة، 
استطاع إقناعها أن يدخل عليها، لكن ظروفه لا تسمح إلا عند الفجر، لذلك اتفق هو وإياها على السفر خشية الوقوع في الحرام، فهل سفرهما جائز؟ وإن سافرا وأفطرا ، فهل عليهما كفارة الشهرين؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فحيث لم يكن السفر مقصودا، وإنما سافرا ليتجامعا فلا يجوز لهما الفطر؛ فإن وقع جماع فهو كجماع المقيم غير المعذور ؛ وذلك لأن الأمور بمقاصدها؛ ولأن الحيل من الذرائع المحرمة؛ ولأن من آثار بطلان الحيل أن لا تترتب الأحكام على حيلة .
قال ابن تيمية في كتابه "إقامة الدليل على إبطال التحليل" (6/183) : ( .. وأما إذا كانت الحيلة فعلا يفضي إلى غرض له : مثل أن يسافر في الصيف ؛ ليتأخر عنه للصوم إلى الشتاء : لم يحصل غرضه ؛ بل يجب عليه الصوم في هذا السفر) . والله أعلم.