الرئيسة    الفتاوى   أحكام الإعتكاف والعشر الأواخر   هل البكاء علامة على قبول العمل في ليالي رمضان؟

هل البكاء علامة على قبول العمل في ليالي رمضان؟

فتوى رقم : 12880

مصنف ضمن : أحكام الإعتكاف والعشر الأواخر

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/10/1431 11:33:47

س: هل علامة القبول في هذه الليالي هي كثرة البكاء؟ يا شيخ .. أنا معتكف ، ويأتيني شعور بأن الله لا يستجيب دعوتي ، قد يكون عندي مانع : إما أكل حرام أو أني غير صادق أو غير ذلك. يا شيخ أرشدني، وتقبل الله منا ومنكم.

ج: الحمد لله أما بعد .. ليس البكاء علامة ضرورية للقبول ، كما أن عدمه ليس علامة للحرمان مطلقا ، لكن على المرء إذا رأى في نفسه جمودا في الدمع وقسوة في القلب أن يراجع نفسه ، وأن يبادر إلى أسباب رقة القلب .
وليس من المشروع أن يحرص المرء على التعرف هل قُبل عمله أو لا؟ لأن هذا من التكلف ، وقد يؤدي إلى إحدى مفسدتين :
الأولى : القنوط ؛ إذا أشعره الشيطان أنه لم يُقبل منه .
والثانيه : العجب ؛ إذا أشعره الشيطان أنه قد قُبل ، وليس كذلك .
ولكنه يبقى بين رجاء القبول والأجر ، وخوف الرد والحرمان ؛ كما كان السلف رضوان الله عليهم . والله أعلم.