الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   بناء سكن الإمام فوق المسجد لعدم توفر مساحة كافية لبنائه

بناء سكن الإمام فوق المسجد لعدم توفر مساحة كافية لبنائه

فتوى رقم : 12916

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/10/1431 23:30:32

س: فضيلة الشيخ: هل يجوز بناء سكن للإمام على سطح المسجد، حيث إنه لا يوجد بجوار المسجد مساحة كافية؟

ج : الحمد لله أما بعد .. فلا حرج في بناء بيت على سطح المسجد لتأجيره لصالحه ، أو لمصلحة المصلين ؛ كبناء بيت للإمام ليكون قريبا من مسجده .
وأما ما يورده البعض من اتخاذ الحمام في تلك الدار ، وما يكون في ذلك من إهانة المسجد ، أو دخول الحائض والجنب فيها فإن هذه المسألة مبنية على تعريف المسجد وحده في الشريعة ، وقد بسطت في جواب سابق أن المعتبر هو العرف ، وحيث انفصل المنزل عن المسجد في مدخله ومسماه فلم يأخذ أحكامه ؛ كاتخاذ إحدى شقق العمارة مسجدا ، وفوقها شقة أخرى .
وأما تغيير صورة الوقف ففيه خلاف بين الفقهاء ، والصحيح جوازه إذا كان في مصلحة المسجد أو جماعته ؛ لأنه تغيير بالزيادة والنفع، لا بالتقض أو الضرر .
وأما قول البعض : إن للعلو حكم السفل ، وأن الهواء تابع للقرار فهذا إنما قاله الفقهاء في أحكام الملكية في حقوق الخلق ، أما في هذه المسألة فالمعتبر العرف .
وهذا مذهب أبي حنيفة ، وبنحو ذلك قال ابن تيمية فقد جاء في "مطالب أولي النهى" (4/126) : ( .. سئل الشيخ تقي الدين فيمن بنى مسجدا لله , وأراد غيره أن يبني فوقه بيتا وقفا له , إما لينتفع بأجرته في المسجد , أو ليسكنه لإمامه , ويرون ذلك مصلحة للإمام أو للمسجد , فهل يجوز ذلك أم لا ؟ فأجاب بأنه إذا كان ذلك مصلحة للمسجد بحيث يكون ذلك أعون على ما شرعه الله ورسوله فيه من الإمامة والجماعة وغير ذلك مما شرع في المساجد ; فإنه ينبغي فعله كما نص على ذلك ونحوه غير واحد من الأئمة .. ) . أهـ . والله أعلم.

بناء    بيت    أذان    مسجد    إمامة الصلاة    فوق    سطح