الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   الحكمة من عدم الجهر بالبسملة في الصلاة

الحكمة من عدم الجهر بالبسملة في الصلاة

فتوى رقم : 12987

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/11/1431 13:36:00

س: لماذا الشيوخ في المساجد لا يقرؤن (بسم الله الرحمن الرحيم) بصوت عال كما يقرؤون الآيات الباقية؟ أرجو الإفادة. وشكرا.

ج: إخفاء البسملة في الصلاة الجهرية سنة النبي صلى الله عليه وسلم؛ فعن أنس رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر رضي الله عنهما كانوا يفتتحون الصلاة بالحمد لله رب العالمين. هذا لفظ البخاري، ولفظ مسلم: صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان؛ فكانوا يستفتحون بالحمد لله رب العالمين، لا يذكرون بسم الله الرحمن الرحم في أول قراءة ولا في آخرها" والمعنى: لا يجهرون بها. والله أعلم.

حكمة    ترك    جهر    جهرية    صلاة    بسملة