الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   صعوبة تعليم الكبير تلاوة القرآن الكريم بشكل صحيح

صعوبة تعليم الكبير تلاوة القرآن الكريم بشكل صحيح

فتوى رقم : 13037

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/12/1431 12:44:01

س: بسم الله الرحمن الرحيم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. سؤال للشيخ سليمان الماجد حفظه الله يا شيخ .. أنا مدرسة تحفيظ ـ ولله الحمد ـ وأدرس بنات وامرأة كبيرة أمية ، وأجد صعوبة في التعامل معها ، فهي لا تجيد القراءة بشكل صحيح ، وتزيد أحياناً حرفاً أو تغير في الحركات بشكل كبير، وأقوم بتعديل خطئها ولكنها لا تجيد النطق بشكل صحيح. فهل أتساهل معها في هذا الشيء أو ماذا أفعل؟ جزيت خيرا وبارك الله فيك وفي علمك وعملك ووقتك وذريتك . اللهم آمين ، لا تنسنا من صالح دعائك.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا بذل الإنسان وسعه وطاقته في حفظ القرآن أو إتقان قراءته ولم يستطع ذلك فإنه مأجور على ذلك؛ فقد أخرج الشيخان عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول - الله صلى الله عليه وسلم - قال‏: "‏الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذى يقرأه وهو عليه شاق له أجران‏"، وعليه: فعلميها وصوبي لها بقدر استطاعتك فإن صوبت فذاك وإلا فلا حرج عليك ولا عليها.‏ والله أعلم.