الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   مواصلة الدراسة في بلاد الكفر مع القيام بواجب الدعوة

مواصلة الدراسة في بلاد الكفر مع القيام بواجب الدعوة

فتوى رقم : 13282

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/01/1432 13:07:01

س: السلام عليكم ورحمته وبركاته .. أنا شاب متزوج ولله الحمد، ابتعثت من قبل الجامعة لإكمال دراسة الماجستير بأمريكا، وقد تخصصت في اللغة الإنجليزية وبالتحديد (تعليم اللغة الإنجليزية للناطق باللغات الأخرى)، وكنت قد قرأت فتاوى بتحريم الابتعاث لبلاد الكفر إذا كانت الدراسة بتخصص لا يفيد الأمة أو متوفر ببلادنا الإسلامية، ولكن أكملت إجراءات الابتعاث؛ لأن تخصصي غير موجود بجامعاتنا وأحببت اكتساب اللغة من أهلها، وبذلك تكون الفائدة أكبر عند العودة للوطن، وأيضا أحببت الدعوة إلى الله وأنا ببلاد الكفر، وأنا حريص على الدعوة وإظهار الدين ونصح الشباب المسلم وغيرهم، الآن لي 9 أشهر بأمريكا، وما زلت محتاراً بخصوص الفتوى: هل يجوز لي إكمال دراستي أو لا؟ أرجو منكم إفادتي بأقرب وقت ممكن، وشكرا.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. ما دام الأمر كما ذكرت من وجود برامج دعوية نافعة لك مع الجاليات المسلمة، ومع غير المسلمين فيجوز لك أخذ هذه البعثة؛ ولو كان هذا التخصص موجودا في بلاد المسلمين، وإن كان نشاطك في الدعوة لا يذكر فلا يجوز الذهاب إلى بلاد الكفر للإقامة فيها إلا في تحصيل تخصصات تحتاجها الأمة، ولا توجد في بلاد المسلمين. والله أعلم.