الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   لهم في القصيم أكثر من سنة ولا يعلمون متى يعودون إلى محل إقامتهم

لهم في القصيم أكثر من سنة ولا يعلمون متى يعودون إلى محل إقامتهم

فتوى رقم : 13787

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/02/1432 03:57:07

س: السلام عليكم
 .. يا شيخ .. محل إقامتي وزوجي في جدة ، ونحن لنا أكثر من سنة في القصيم عند الأهل، 
فهل نقصر الصلاة أم لا؟ 
حيث إننا لا نعلم متى نرجع لجدة.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إ ذا كانت نيتكم عند القدوم إلى القصيم هي البقاء مدة طويلة عرفا كستة أشهر ، وكنتم تنزلون بيت المثل وأثاثه مملوكا أو مستأجرا فأنتم مقيمون ، لا تحل لكم رخص السفر .
وإن تخلف شئ من ذلك ؛ كأن يكون لكم بيت مملوك مؤثث ، ولكنكم لم تنووا الإقامة مدة طويلة ، وإنما تنتظرون حصول شئ معين في مدة قصيرة كعشرين يوما أو ثلاثين ، ولم يتحقق لكم ذلك حتى اجتمعت لكم هذه المدة ، أو أردتم مدة طويلة كسنة ، ولكن لم يكن لكم بيت مستقل ، بل كنتم موزعين بين أهلك وأهلها ، أو تسكنون سكن المسافرين ؛ كالشقق المفروشة والفنادق فلكم في هذه الأحوال الترخص برخص السفر ؛ لعدم تحقق الإقامة بمعناها العرفي ؛ فتكونون باقين على حكم سفركم السابق لنزولكم .
وذلك لما فصل في موضع آخر من أن المعتبر في ثبوت وصف الإقامة أو نفيه هو العرف ؛ لعدم التحديد في الشريعة ولا في اللغة فلم يبق إلا العرف ، وهو يقتضي ما ذكر . والله أعلم.