الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   الإفرازات الطبيعية الخارجة من المرأة إذا كان لونها متغيرا

الإفرازات الطبيعية الخارجة من المرأة إذا كان لونها متغيرا

فتوى رقم : 13826

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/02/1432 16:44:42

س: شيخي الفاضل .. ما حكم الإفرازات الخارجة من المرأة إذا تغير لونها من الأبيض أو الأصفر المألوف إلى الأخضر الفاتح؟ هل تلزم إعادة الوضوء؟ علماً بأنها غالباً ما تكون بسبب الحمل أو الالتهابات على غير العادة. وهل يلزمني إعادة الوضوء والصلاة؟ وشكراً.

ج: الحمد لله أما بعد .. الإفرازات الطبيعية التي تخرج من المرأة ، ولا توجب الغسل ؛ كالحيض وسبب الجنابة ، وليست بولا ولا مذيا هي محل خلاف بين العلماء في طهارتها ونقضها للوضوء ، والصحيح أنها طاهرة لا تنقض الوضوء ، وذلك كالماء الذي يخرج من الرحم ، وهذا قول ربيعة ومالك واختيار العلامة ابن عثيمين . وأما تغير لونها لسبب أو لآخر فلا يغير من الحكم شيئا. والله أعلم.

طهارة    متنجس    تنجيس