الرئيسة    الفتاوى   أصول الفقه وقواعده   المفاضلة بين فعل الواجب وترك المحرم

المفاضلة بين فعل الواجب وترك المحرم

فتوى رقم : 13878

مصنف ضمن : أصول الفقه وقواعده

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/02/1432 00:00:00

س: أيهما أعظم: ترك الواجب أم فعل المحرم؟ ولماذا؟

ج: الحمد لله أما بعد .. يقول العلماء: إن جنس فعل المأمور به خير من جنس ترك المنهي عنه ؛ فالمفاضلة الصحيحة تكون بين جنسين وليس بين فردين.
وأما تعارض أمرين أحدهما مأمور به والآخر منهي عنه ، ولا يُترك هذا إلا بفعل هذا ، ولا يُفعل هذا إلا بترك الآخر ؛ فهذه مسألة تعارض المصالح والمفاسد والحسنات والسيئات ؛ فيُنظر في الموازنة بينهما ، وقد ينتهي النظر إلى ترجيح ترك هذا أو فعل ذاك بحسب قواعد الشريعة وحال المكلفين ، ولا يُحكم بإطلاق بأن ترك المحرم يُقدم على فعل الواجب ، وقد ذكر هاتين المسألتين أئمة أعلام منهم عز الدين ابن عبد السلام في "قواعده" والشاطبي في "موافقاته" وابن تيمية في "فتاواه" رحم الله الجميع . والله أعلم .