الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   ضابط السفر الذي يبيح القصر

ضابط السفر الذي يبيح القصر

فتوى رقم : 13932

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 08/02/1432 00:00:00

س: فضيلة الشيخ .. هل ذهاب الشخص وإيابه مسافة قصر في يوم واحد يعد سفراً؟

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا كانت المسافة طويلة تجعل من برز عن البنيان مسافراً عرفاً ؛ كمائة كيل ونحوها فيُعد سفراً في هذه الحال ؛ ولو عاد من يومه ؛ لأن المعتبر في ثبوت وصف السفر هو العرف ، وأهل العرف يعتبرونه مسافراً ، ويلزم من القول بأن من رجع من يومه لا يعد مسافراً أن من قصد في الوقت الحاضر قطع مسافة ألف كيل لا يُعد كذلك ، وهذا مخالف للمقطوع به عرفاً ؛ فالمسافة المقطوعة خارج البنيان قد تستقل بقيام وصف السفر ؛ إذا كانت طويلة عرفاً ، وقد ثبت عن علي رضي الله عنه أنه ذهب إلى موضع يقال له نخلة وقصر الصلاة ، وقد رجع من يومه ، وأما قول الإمام ابن تيمية بأن من ذهب ورجع من يومه أنه لا يُعد مسافراً فقد وجهته في رسالة حد الإقامة بما يغني عن إعادته هنا. والله أعلم.