الرئيسة    الفتاوى   حكم الصيام وحكمته   الإفطار في رمضان لأجل المشقة

الإفطار في رمضان لأجل المشقة

فتوى رقم : 13938

مصنف ضمن : حكم الصيام وحكمته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 08/02/1432 00:00:00

س: فضيلة الشيخ .. نبارك لك بلوغ الشهر جعلنا من صوامه وقوامه .. لدي سؤال؛ فقد اختلفت مع زميلي: هل يُسمح للصائم أن يفطر إذا خاف الهلكة فقط أم ماذا؟ جزاك الله خيراً.

ج: بارك الله لنا ولك في الأعمال الصالحة .. ولا يجوز أن يفطر المرء في نهار رمضان لمطلق المشقة ؛ فإن هذه العبادة لا تنفك عن قدر منها .
ولكن يجوز لكل ما وجد المرء معه حرجاً ومشقة لا يحتملها من جوع أو عطش أو إجهاد شديد أن يفطر ، واحتمال تلك المشقة يختلف باختلاف الناس ، ويرجع تقديرها إلى المكلف نفسه ؛ لأنه هو الذي سيلقى الله بما قدره .
ولا يُشترط لجواز الفطر خوف الهلكة ؛ فالفطر في هذه الحال عزيمة وليس رخصة .
والدليل على جواز الفطر عند المشقة الشديدة قوله تعالى : "ما جعل عليكم في الدين من حرج" . وقد فصلت في غير هذا الموضع كلام الفقهاء في مثل هذه المسائل ، وأدلتها والراجح . والله أعلم .