الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   جمع العصر إلى الجمعة

جمع العصر إلى الجمعة

فتوى رقم : 13941

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 08/02/1432 00:00:00

س: صليت مع بعض إخواني الجمعة في المسجد الحرام هذا اليوم وسنغادر بعد الصلاة، فصلى بعضنا معها العصر جمع تقديم ثم حدث جدل في ذلك ، فما هو الراجح في ذلك والدليل ؟ وهل عدم فعل النبي صلى الله عليه وسلم دليل على عدم الصحة ؟ رعاكم الله .. أرجو الإجابة .

ج: الحمد لله أما بعد .. أصح القولين: هو جواز جمع العصر إلى الجمعة، وهو قول الشافعية، والحنابلة. وتعليل ذلك: أن الجمعة بدل عن الظهر، والبدل يأخذ جميع أحكام المبدل إلا ما اُستثني . والنبي صلى الله عليه وسلم لم يُقمْ الجمعة في سفره ، ولم يصلها مع أحد في سفر فكيف يقال: إنه لم يجمع بينهما؟ والله أعلم.