الرئيسة    الفتاوى   حكم الصيام وحكمته   زيادة العادة بسبب تركيب اللولب

زيادة العادة بسبب تركيب اللولب

فتوى رقم : 1399

مصنف ضمن : حكم الصيام وحكمته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/10/1429 16:57:00

س: تغيرت عادتي الشهرية من سبعة أيام إلى أحد عشر يوماً؛ وذلك بعد تركيب لولب؛ فما الحكم في رمضان؟

ج: جرت العادة بزيادة عادة النساء حال تركيب لولب، وما دام أن هذا الخارج له مواصفات دم الدورة المعتادة؛ فإن لك جميع أحكام الحائض، وإذا جاء رمضان وجب عليك الإفطار والقضاء، ولك أن تأكلي دواءً يمنع الدورة حتى تتمكني من الصيام. والله أعلم.

زيادة    حيض    لولب    عُرْف    صوم