الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   زوجها لا يخرج بها للنزهة

زوجها لا يخرج بها للنزهة

فتوى رقم : 14148

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/02/1432 00:00:00

س: بسم الله الرحمن الرحيم .. بداية أشكر لكم خدمتكم لهذا المجال الذي يسرتم فيه على المسلمين, يسر الله لكم في الدنيا والآخرة .. وبعد .. أنا متزوجة منذ تسع سنوات، وأعيش حياة طبيعية، وزوجي غير مقصر ـ ولله الحمد والمنة ـ , ولكن ما يكدر صفو حياتنا هو التنزه والسفر معه، فهذا شيء يرفضه تماما، وإن جاءت المقادير على غير هواه وذهب بنا إلى مكان ما فيبقى في حالة كئيبة حتى نرجع, وبعد نقاشاتي معه العديدة حول هذا الموضوع يقول : أنا غير مقصر معكم في شيء، ولكن هذا الشيء لا أقدر عليه ، مع العلم أنه كثير الخروج للاستراحات والتنزه والسفر إلى الداخل والخارج، سؤالي : هل من حق الزوجة شرعا على زوجها السفر معه أو التنزه؟ أرجو الرد سريعا جزاكم الله خيرا. عذرا على الإطالة, ودمتم رعاكم الله.

ج: الحمد لله أما بعد .. الواجب على الزوج أن يعاشر زوجته بالمعروف؛ لقوله تعالى: "وعاشروهن بالمعروف" الآية ؛ فإذا كان المعروف عند الناس أن يسافر الرجل بزوجته للنزهة، ولم يوجد فيه معصية أو إسراف، وكان ذلك في حدود قدرته المالية، ولم يكن لديه عوائق أخرى ؛ كالوظيفة فإن هذا من حسن العشرة ، ولكن ليس من الحكمة أن يكون إقناع الزوج بـ (قوة الفتوى) فإن هذا أشبه بإجباره على ما يكرهه ؛ فإذا كنت في جميع أمورك لا تستخدمين القوى المجاورة ؛ كالعرف الاجتماعي وغيره فلا ينبغي أن تجعلي الفتوى عصاً على رأسه ينفذ بها ما تريدين، ولكن صلي إلى قلبه بالقناعة الداخلية، واختاري السفر القريب القصير تعويضاً عن البعيد الطويل، ولن تعدمي بحكمتك الوسائل الكثيرة لتسوية هذه المسألة اليسيرة، واحذري أختي الكريمة أن تختصري السعادة والأنس في السفر لأجل النزهة ؛ لأنه أمر عارض وقليل في جنب الحياة الزوجية الطويلة، وهناك بدائل كثيرة يُعوض بها عن السفر لهذا الغرض، وتذكري أن هناك العديد من الأخوات المتزوجات ممن يقرأن هذا السؤال ممن بُلين بأزواج سيئين يقلن : نريد زوجاً تصفه زوجته أنه لا يقصر معها كهذا الزوج، ونتنازل عن السفر ؛ لما يعانينه من سوء خلقه وفساد تعامله. وفقك الله لكل خير . والله أعلم.

زوج    زوجة    خروج    نزهة    سياحة    عُرْف