الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   الحكمة من مجيء اللام في قوله تعالى "لجعلناه" دون "جعلناه" الثانية في سورة الواقعة

الحكمة من مجيء اللام في قوله تعالى "لجعلناه" دون "جعلناه" الثانية في سورة الواقعة

فتوى رقم : 1437

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/10/1429 18:31:00

س: لماذا قال تعالى في سورة الواقعة: "لجعلناه" ثم قال بعدها: "جعلناه"؟

ج: وجه المفسرون هذا التنوع بتوجيهين:
الأول: أنه اكتفي بإيراد اللام في إحدى الآيتين دون الأخرى لقربهما من بعض.
والثاني: بأنه أكد آية الطعام باللام؛ لأن النعمة بالطعام أتم من الشراب.
والأقرب ـ والله أعلم ـ أن هذا تنوع في العرض ليثير انتباه القارئ بعدم التكرار. والله أعلم.