الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   معنى قول ابن عباس "سبعاً جميعاً، وثمانياً جميعاً"

معنى قول ابن عباس "سبعاً جميعاً، وثمانياً جميعاً"

فتوى رقم : 1459

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/10/1429 15:01:00

س: ثبت في الصحيح عن ابن عباس أنه صلى بالمدينة سبعاً جميعاً وثمانياً جميعاً أراد بذلك أن لا يحرج أمته، ما المراد بقوله: "سبعاً جميعاً، وثمانياً جميعاً"؟

ج: المقصود بالثمان جمع العصر إلى الظهر؛ والمقصود بالسبع جمع العشاء إلى المغرب. والله أعلم.