الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   الدم الخارج بعد الإسقاط

الدم الخارج بعد الإسقاط

فتوى رقم : 1472

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/08/1429 23:03:00

س: السلام عليكم .. حصل لي إجهاظ، وعمر الجنين تسعة أسابيع؛ وسمعت أنه يجب علي أن أصلي؛ فهل هذا صحيح؟ وماذا أفعل في الصلوات التي فاتتني؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان هذا السقط قد تبين فيه خلق إنسان فهو دم نفاس، وإن لم يتبين فيه ذلك فهو دم فساد، ولك في هذه الحال جميع أحكام الطاهرات، وما تركته من الصلوات فهو ساقط عنك؛ لجهلك بالحال، وأما ما تركته من الصوم فهو واجب القضاء بكل حال. والله أعلم.

إجهاض    دم    نفاس