الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   خطة تأصيلية لطالب العلم

خطة تأصيلية لطالب العلم

فتوى رقم : 15217

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/03/1432 10:54:09

س: أريد خطة لطلب العلم خطة تأصيلية تخرج طالباً يستحضر الآيات والأحاديث.

ج: الحمد لله أما بعد .. لا شك أن طلب العلم من أعظم العبادات وأجلها؛ لما له من آثار عظيمة على صاحبه ومجتمعه الذي يعيش فيه، والأدلة على فضله والدعوة إليه كثيرة جداً لا يتسع المقام لبسطها، إلا أني أشير إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من يرد الله به خيراً يفقه في الدين" وإذا أراد الإنسان أن يبتدئ طلب العلم فإنه يوصى بالتدرج فيه وسلوك جادة العلماء في ذلك على مر العصور، وهي البداءة بصغار العلم قبل كباره، ودراسة المختصرات قبل المطولات.
ومن الكتب التي ينبغي للمبتدئ الحرص على دراستها: ثلاثة الأصول والقواعد الأربع وكشف الشبهات وكتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، وكتاب العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام رحمه الله. والورقات للجويني أو نظمها للعمريطي في أصول الفقه، وعمدة الفقه أو زاد المستقنع أو دليل الطالب في الفقه الحنبلي ، والآجرومية في النحو، ونخبة الفكر أو البيقونية في المصطلح.
وإن كان في بلد ينتشر فيه مذهب فقهي آخر فليجعل أول تعلمه في كتب ذلك المذهب . والله أعلم.