الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   الجمع والقصر لمن فارق البنيان بعد دخول وقت الصلاة

الجمع والقصر لمن فارق البنيان بعد دخول وقت الصلاة

فتوى رقم : 15220

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/03/1432 11:11:04

س: شيخنا الفاضل .. لو أذن الظهر وأنا في بيتي في الرياض ومستعد للسفر فسافرت ، فلما جد بي الطريق توقفت وصليت الظهر والعصر جمعا وقصرا ، فهل فعلي صحيح؟ مع العلم أن وقت الظهر أدركني في الرياض!

ج: الحمد لله أما بعد .. فترخصك صحيح ؛ ولو أدركك وقت الأولى مقيما ؛ لأن الصلاة واجب موسع ، وقد أدركك جزء من وقت الصلاة يكفي لأداء ركعة واحدة ؛ فتكون مستحقا للرخصة ، وهذا هو قول الكافة من أهل العلم ، وحكى ابن المنذر الإجماع على ذلك . والله أعلم.