الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   صلى الجمعة في مكة على غير وضوء، فكيف يعيدها؟

صلى الجمعة في مكة على غير وضوء، فكيف يعيدها؟

فتوى رقم : 15228

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/03/1432 22:03:33

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. رجل صلى الجمعة من غير وضوء في مكة وهو من الشرقية، هل يصلي أربعاً ظهراً، أو يقصر الظهر والعصر؟ علماً أنه مسافر.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فيصليها في بلده ظهرا تامة ؛ لأن العبرة في الرخصة والعزيمة هو وقت فعل العبادة ؛ ولأن المعنى يقتضيه : فمحل الرخصة هو مظنة المشقة ، ومحل العزيمة هو مظنة زوالها .
وهذا كالذي قلناه فيمن أدركه أول وقت الصلاة مقيما ثم سافر أثناءه فإنه يصليها اثنتين .
وأما قاعدة (القضاء يحكي الأداء) فهو في صفة الصلاة ، وفي الجهر فيها أو عدمه ، لا في الرخصة والعزيمة . والله أعلم .