الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   كان يكذب في الأشياء الخاصة به، فهل يلزمه إخبار المكذوب عليه؟

كان يكذب في الأشياء الخاصة به، فهل يلزمه إخبار المكذوب عليه؟

فتوى رقم : 15268

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/03/1432 01:51:55

س: السلام عليكم .. إذا سألني أحد عن شيء يخصني مثل قبيلتي كذبت عليه، وبعدها تبت إلى الله، فهل يلزمني أن أذهب إليه وأخبره بالحقيقة؛ لكي تصح التوبة؟

ج : الحمد لله أما بعد .. فحيث لم يؤثر هذا الكذب في حق مادي أو معنوي فلا يلزمك إخباره ، ولكنه من الكذب المحرم ؛ فيجب عليك التوبة الاستغفار . والله أعلم.

توبة    كذب    كاذب    إخبار