الرئيسة    الفتاوى   أحكام اللباس والزينة والحجاب والعورات   سلام الطالبات على بعضهن بالعناق والاحتضان والتقبيل يومياً

سلام الطالبات على بعضهن بالعناق والاحتضان والتقبيل يومياً

فتوى رقم : 15432

مصنف ضمن : أحكام اللباس والزينة والحجاب والعورات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/04/1432 06:20:56

س: السلام عليكم .. انتشر بين طالبات الثانوية عندنا السلام كل يوم بطريقة العناق والأحضان والقبل يوميا ، فهل لنا نحن المعلمات الإنكار باعتبار أن العناق يجوز في حال السفر فقط؟ وما الدليل حتى نحاجهم ؟ أم لنا النصحية فقط باعتبار أنه ذريعة إلى الإعجاب والتعلق؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الأصل في مسألة اللقاء والسلام الحل؛ لأنها من العادات؛ فلا يقيد المرء فيها بشيء، وما ورد في حديث: أنه صلى الله عليه وسلم سئل عن الرجل يلقى أخاه أو صديقه أينحني له؟ قال: لا، قيل: أفيلتزمه ويقبله؟ قال: لا، قيل: أفيأخذ بيده ويصافحه؟ قال: نعم" رواه أحمد والترمذي وابن ماجه والبيهقي من حديث أنس، فقد استنكره أحمد؛ لأنه من رواية السدوسي، وقد اختلط، وتركه يحيى القطان. كما قال الحافظ في التلخيص.
وأما ما ثبت عن أنس قال: كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا تلاقوا تصافحوا، وإذا قدموا من سفر تعانقوا. رواه الطبراني في "الأوسط"؛ فهو يحكي ما جرت به العادة، وإذا كان الراجح أن أفعال النبي صلى الله عليه وسلم العادية تدل على الإباحة فكيف بأفعال الصحابة؟ وعليه: فيجوز للمرأة تقبيل المرأة عند اللقاء بشرط أن لا يكون ذلك بشهوة وفي غير الفم.
وعليه: فلا ينكر عليهن ذلك إلا إن كان في طريقة فعلهن له ما يوجب الإنكار أو النصيحة، ولكن لإدارة المدرسة من باب سياسة الطالبات منع ذلك إن خشي منه أن يتطور إلى أمور أعظم من ذلك . والله أعلم.