الرئيسة    الفتاوى   الإجارة   تعمل في الهاتفية المصرفية في بنك ربوي، فهل راتبها حرام؟

تعمل في الهاتفية المصرفية في بنك ربوي، فهل راتبها حرام؟

فتوى رقم : 15609

مصنف ضمن : الإجارة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/05/1432 21:39:00

س: السلام عليكم .. أنا يا شيخ أعمل متدربة في الهاتفية المصرفية لبنك الرياض ، وطبيعة عملي هي الرد على العملاء وخدمتهم ، علما بأني دخلت على موقعهم في الإنترنت ، ووجدت أن هناك هيئة شرعية مكونة من كل من المشايخ الآتية أسماؤهم ... أرجو منك الرد: هل راتبي فيه شبهة أو لا؟ وجزاك الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان البنك يتعامل بالربا أخذاً أو إعطاءً فلا يجوز العمل معه في وظيفة تتضمن أمراً محرماً ، أو يعين على هذا المحرم؛ كالإيداع بفائدة ، أو كتابة العقود الربوية والضمانات التي تشتمل على ربا ، والبطاقات البنكية التي تنتهي إلى ربا ، ونحو ذلك ، ويشمل التحريم كل عمل يساند الربا ؛ كمدققي الحسابات الربوية .
وإذا تصورنا أن الموظف يمكن أن يبقى في مثل هذا البنك ولا يقع في شيء من ذلك ؛ كالعمل في الإيداعات والحوالات وتمويل المشروعات بطريقة شرعية صحيحة فلا حرج في البقاء في هذه الوظيفة ؛ ولو كانت بقية نشاطات البنك محرمة .
وإذا لم يمكن العمل في المباح فقط فيجب على الأخت السائلة البحث عن وظيفة أخرى وترك العمل في هذا البنك .
وإذا كان هذا العمل هو مصدر الرزق الوحيد للأخت السائلة ، ولا يجد الآن وظيفة يحصل منها على كفاف من العيش ؛ فله البقاء في هذا العمل إلى أن يجد وظيفة تكفيه لحاجاته الأساسية ؛ فإن وجد حرم عليه البقاء في هذا العمل . والله أعلم .

بنك    ربا    هاتف    ردّ    عمل    وظيفة    إعانة    إثم