الرئيسة    الفتاوى   التيمم   والده يمشي على عكاز، ويصلي في البيت بالتيمم

والده يمشي على عكاز، ويصلي في البيت بالتيمم

فتوى رقم : 15767

مصنف ضمن : التيمم

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/06/1432 17:50:11

س: السلام عليكم .. والدي يتيمم ولا يتوضأ، ولا يذهب للحمام مع العلم أنه يمشي على عكاز، ونصحناه أن يصلي في المسجد، فقال: لا أستطيع، فما حكم ذلك؟ أرجو الرد وجزاك الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان يشق عليه الوضوء مشقة خارجة عن العادة فيجوز له الجمع بين الصلاتين بوضوء واحد، فإن شق عليه ذلك أيضاً جاز له في هذه الحال أن يتيمم ويصلي كل صلاة في وقتها أو يجمع بين الصلاتين إن احتاج إلى ذلك.
وأما الصلاة مع الجماعة في المسجد: فلا تجب عليه إذا شق عليه الخروج إلى المسجد؛ قال تعالى: "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر"، وقال سبحانه: "وما جعل عليكم في الدين من حرج".
ولا يشترط لجواز الانتقال إلى البدل الوصول إلى حد العجز أو الضرورة، بل متى ما وجدت المشقة جاز للمصلي الانتقال إلى البدل.
وضابط المشقة المبيحة للتخفيف هي ما يحصل جراء العمل المأمور به عناء بدني أونفسي غير معتادين ، وتقدير هذا العناء راجع إلى نفس المتعبد ؛ لأدلة فصلت في جواب آخر . والله أعلم.