الرئيسة    الفتاوى   البيوع   دفع المال للمطرب مقابل أناشيد زفة العروس المشتملة على المؤثرات

دفع المال للمطرب مقابل أناشيد زفة العروس المشتملة على المؤثرات

فتوى رقم : 15877

مصنف ضمن : البيوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/07/1432 22:01:46

س: يا شيخ بارك الله فيك .. ابتلي بنات المسلمين بما يسمونه (زفة العروس)، ويأخذون أناشيد بدون موسيقى بمؤثرات من مطرب أغاني، فهل دفع المال لهذا يجوز؛ لأنه مغن؟ وهل هو من المساعدة على الإثم؟

ج: الحمد لله أما بعد .. زفة العروس بدون موسيقى أو اختلاط بين الرجال والنساء أو غيرهما من المحرمات لا حرج فيها.
وأما الأناشيد المشتملة على المؤثرات : فإذا كانت الأصوات المولدة من الحاسب الآلي تشبه الآلات الموسيقية المحرمة ـ وهي جميع آلات المعازف عدا الدف ـ فلا يجوز إنتاجها ولا سماعها ؛ ولو كانت مخرجة من أصوات بشرية ، وإذا خالفتها من أكثر الوجوه فلا حرج فيها، ويرجع تقدير المخالفة والمشابهة إلى أهل الخبرة.
وإذا كانت هذه الأناشيد من النوع المباح جاز دفع عوضها لمنتجها سواء كان منشداً أو مغنياً أو مطرباً؛ لأن العوض دفع مقابل أمر مباح، وقد عامل النبي صلى الله عليه وسلم اليهود وهم أكلة الربا والسحت، ولم يعد ذلك من التعاون على الإثم والعدوان. والله أعلم.